ملتقى الطلاب

ملتقى الطلاب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 مئات القتلى والجرحى ومحادثات لإنهاء الأزمة وسط استمرار المواجهات في العراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاكا العرب
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 361
العمر : 23
الموقع : http://tosghr.forumotion.com
الهواية : السباحة - كرة قدم + يد + سلة
المزاج : مروق
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: مئات القتلى والجرحى ومحادثات لإنهاء الأزمة وسط استمرار المواجهات في العراق   الجمعة 28 مارس 2008, 13:27

الوكالات - بغداد


الدخان الكثيف يتصاعد من المنطقة الخضراء المحصنة

استمرت المواجهات الدامية أمس لليوم الثالث بين قوات الأمن وميليشيات شيعية في العراق حيث سقط أكثر من مئة قتيل فضلا عن مئات الجرحى في حين بدأت وساطات يتولاها عدد من النواب "لإنهاء الأزمة".
وبلغ عدد القتلى اكثر من مئة في البصرة وبغداد والكوت خصوصا بينهم نساء واطفال فضلا عن ضحايا الهجمات غير المباشرة الناجمة عن سقوط قذائف او صواريخ على مناطق سكنية.
من جهته، قال قائد الشرطة في محافظة واسط اللواء عبد الحنين الامارة: إن أربعين مسلحا على الأقل وأربعة من الشرطة قتلوا خلال مواجهات ليل الاربعاء الخميس في الكوت، جنوب شرق بغداد.
وأوضح الامارة ان "حوالى اربعين مسلحا قتلوا واصيب 75 آخرون بجروح في حين قتل اربعة من عناصر الشرطة خلال مواجهات" بين قوات الامن ومسلحين في الكوت (175 كم جنوب شرق بغداد)" كبرى مدن محافظة واسط.
واضاف: ان "المواجهات اندلعت بعد منتصف ليل الاربعاء الخميس حيث سيطرت الشرطة على الاحياء التي دارت فيها الاشتباكات" مشيرا الى ان "القوات الامريكية قدمت دعما للشرطة".
وتابع الامارة: ان "المواجهات دارت في احياء الشهداء وداموك والزهراء والشرقية، وتمت السيطرة عليها من قبل القوات الامنية بصورة كاملة". وافاد شهود بأن الوضع الامني في الكوت يشهد استقرارا وهدوءا نسبيا بعد الاشتباكات. كما اندلعت مواجهات عنيفة في البصرة في اليوم الثالث من العملية العسكرية ضد المسحلين في هذه المدينة الغنية بالنفط. وقال مراسل فرانس برس: ان دوي قذائف مضادة للدروع (ار بي جي) وقذائف الهاون والأسلحة الثقيلة والخفيفة، يهز حي الجمهورية وسط البصرة.
وكان أكثر من خمسين شخصا قتلوا في البصرة (550 كم جنوب بغداد) خلال مواجهات بين ميليشيات شيعية خصوصا جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر والقوات الأمنية.
وشنت القوات العراقية بإشراف مباشر من رئيس الوزراء نوري المالكي عملية عسكرية اطلقت عليها تسمية "صولة الفرسان" للقضاء على "المجرمين والمهربين" في مدينة البصرة الغنية بالنفط لكن المواجهات سرعان ما امتدت الى مدن اخرى ايضا.
وتتنافس اكثر من اربعين جهة وحزب للسيطرة على ثاني مدن البلاد ومنفذها البحري الوحيد لتصدير النفط الخام.
واكد العقيد كريم الزيدي مسؤول اعلام شرطة البصرة ان ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا عندما هاجم انتحاري يستقل سيارة مفخخة موكب قائد شرطة البصرة اللواء عبد الجليل خلف.
وبدت المدينة التي يسكنها نحو مليون ونصف مليون نسمة خالية واغلقت الاسواق والمدارس والدوائر الحكومية ابوابها.
وكان المالكي أمهل المسلحين قبل يومين مدة ثلاثة ايام لإلقاء السلاح طالبا عدم "ملاحقة المغرر بهم من الذين حملوا السلاح ليقوموا بتسليم انفسهم واسلحتهم للقوات الامنية خلال 72 ساعة على ان يقدموا تعهدا خطيا".
وحذر من انه "بخلاف ذلك فانهم سيعرضون انفسهم لعقوبات شديدة".
في غضون ذلك، قالت النائبة عن الكتلة الصدرية لقاء آل ياسين: ان "النائب علي الاديب يجري اتصالات مع رئيس الهيئة السياسية للتيار لواء سميسم من اجل التهدئة". واضافت: ان "المحادثات تجري ضمن اطار جهد حكومي يؤدي الى مفاوضات بين التيار والحكومة لمعالجة الأوضاع بالبصرة".
من جهته، قال سميسم: "هناك اتصالات تجري الآن مع عدد من النواب بينهم علي الاديب، للبدء في اجراء مفاوضات في البصرة".
واضاف: "قلنا للاديب اننا لا نثق بوعود الحكومة لأن التجارب السابقة في الديوانية وكربلاء والكوت، تثبت صحة ما نؤمن به، لكن اذا قدمت لنا ضمانات فسنسعى جاهدين الى تطويق الأزمة وانهائها بالطرق السلمية حفاظا على ارواح الابرياء وحقنا للدماء". ودعا الصدر المالكي الى التفاوض "لإنهاء الأزمة" التي اندلعت الثلاثاء.
الى ذلك، تظاهر اتباع الصدر في الكاظمية، شمال بغداد، حاملين نعشا ملفوفا بقماش أحمر اللون ثبتت عليه صورة المالكي على خلفية علم امريكي وكتب عليها "الدكتاتور الجديد".
وقال الشيخ اياد الكعبي من مكتب الصدر: ان "التظاهرة اليوم للمطالبة بسحب الثقة من حكومة المالكي الذي اثبت فشله الذريع".
واضاف: "نطالب بسحب القوات العراقية من المحافظات ونقول للمالكي انك ومع الأسف خضعت للاحتلال بما يكفي واصبحت ورقته الخاسرة، فاخرج من هذه الحكومة".
امنيا، اعلن مسؤول في "شركة نفط الجنوب" تفجير انبوب رئيسي لنقل النفط مما يؤثر في عملية تصدير الخام الى الخارج من محافظة البصرة.
وقال سمير المكصوصي، مدير اعلام شركة نفط الجنوب: ان "انبوبا نفطيا بحجم 42 عقدة مخصص لتصدير النفط الخام وينقل النفط من خط الزبير الى مستودعات الفاو تعرض للتفجير بواسطة عبوة ناسفة صباح امس مما اسفر عن اندلاع حريق كبير".
واضاف: ان "هذا الخط هو احد خطين رئيسيين لتصدير النفط الخام الامر الذي يؤثر على التصدير بشكل مباشر".
واكد المسؤول النفطي ان "رجال الإطفاء تمكنوا من اخماد الحريق، وان عملية اصلاحه ستستغرق بين 48 الى 72 ساعة نحن بحاجة الى قوة امنية لضمان امن الطريق لاعادة اصلاح الخط".
كما قال مراسل لرويترز : ان عمودا ضخما من الدخان الاسود شوهد قرب السفارة الامريكية في المنطقة الخضراء في بغداد امس الخميس بعد هجوم بالمورتر فيما يبدو لكن السفارة قالت انه لم تقع اصابات خطيرة. وقع الانفجار قرب قصر سابق لصدام حسين يستخدم كمقر لمئات من المدنيين والعسكريين الامريكيين في العراق.
وقالت ميرمبي نانتونجو المتحدثة باسم السفارة: «لم تقع حالات اصابة خطيرة أو وفيات نتيجة لهجمات اليوم». وقال مراسل لرويترز في الموقع: ان الانفجار وقع فيما يبدو داخل مجمع السفارة لكن لا يبدو انه اصاب المبنى.
وهز عدد من الانفجارات ايضا مناطق اخرى بالعاصمة في نفس وقت انفجار المنطقة الخضراء تقريبا. وتعرضت المنطقة الخضراء المحصنة وهي مجمع حكومي ودبلوماسي للعديد من الهجمات بالمورتر والصواريخ على مدى الأيام الثلاثة الماضية. وضربت 61 قذيفة مورتر المنطقة الاربعاء مما اسفر عن اصابة اربعة اشخاص بينهم مدنيان امريكيان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tosghr.forumotion.com
الكبتن مناحي
عضوفعال
عضوفعال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 203
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مئات القتلى والجرحى ومحادثات لإنهاء الأزمة وسط استمرار المواجهات في العراق   السبت 10 مايو 2008, 11:30

مشكور اخوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مئات القتلى والجرحى ومحادثات لإنهاء الأزمة وسط استمرار المواجهات في العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الطلاب :: ملتقى الأخبار :: ملتقى الأخبار العامة-
انتقل الى: